"طيران اديل" يطلق أولى رحلاته المنتظمة الى "تبوك"

خدمةً لأهالي المنطقة بالتزامن مع قدوم موسم الصيف ..

جدة، المملكة العربية السعودية، 3 مايو 2018م:

دشن "طيران أديل" أحدث طيران اقتصادي بالمملكة، اليوم الخميس 3 مايو 2018م أولى رحلاته المنتظمة إلى مدينة "تبوك" شمال المملكة والتي يصلها عبر رحلتين مجدولتين يومية من جدة والرياض، حيث تعتبر الوجهة السابعة ضمن شبكة رحلاته المتنامية والتي تشمل كلاً من الرياض، جدة ، الدمام ، القصيم ، جازان وأبها، وذلك انطلاقاً من خطته التوسعية للوصول إلى جميع المناطق والمدن الرئيسية بالمملكة.

ويأتي اطلاق الوجهة الجديدة بالتزامن مع بداية قدوم موسم الصيف والإجازة المدرسية والتي تشهد طلباً متزايداً على السفر، وذلك خدمةً للمواطنين والمقيمين في المنطقة من خلال زيادة عدد الرحلات والسعة المقعدية القادمة والمغادرة بما يساهم في تنمية حركة السفر بالربط بينها وبين مختلف مناطق المملكة برحلات جوية يومية و بأسعار مناسبة.

وقد غادرت الرحلة الأولى رقم (F3 181) مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة صباح اليوم متوجهةً إلى مطار الأمير سلطان بن عبدالعزيز بتبوك وعلى متنها سعادة المهندس صالح بن ناصر الجاسر، رئيس مجلس إدارة "طيران أديل" مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية، والسيد كون كورفياتس الرئيس التنفيذي لـ"طيران أديل"، حيث تم استقبال طائرة "العنقاء" من طراز ايرباص A320 وهي من أحدث الطائرة التي انضمت الى أسطول "طيران اديل"، لدى وصولها إلى المطار بـ (قوس المياه).

وأقيم حفل رسمي داخل صالة الوصول بالمطار بهذه المناسبة، بحضور المهندس صالح الجاسر والسيد كون كورفياتس والأستاذ عادل عبدالقادر سراج عالوه مدير مطار الأمير سلطان بن عبدالعزيز بتبوك إضافةً الى عدد من مسؤولي ومنسوبي المطار والإعلاميين، وبمشاركة مجموعة من الأطفال، حيث قدموا عرضاً فنياً شعبياً من تراث منطقة تبوك.

وأكد المهندس صالح الجاسر خلال الحفل على أهمية مدينة "تبوك" والتي تعد نجمة مضيئة في شمال المملكة، منوهاً بمكانتها السياحية والاقتصادية والتاريخية المتميزة كأحد الوجهات الرئيسية داخل المملكة، مشيراً إلى أن عروس الشمال "تبوك" تشهد مشاريع نهضة تنموية ضخمة تسابق الزمن في شتى المجالات والتي سيؤهلها بجدارة في أن تصبح قريباً واجهةً اقتصادية ووجهة استثماريةً عالمية.

بدوره هنأ الأستاذ عادل عبدالقادر سراج عالوه مدير مطار الأمير سلطان بن عبدالعزيز بتبوك "طيران اديل" على نجاح تشغيل الرحلات من وإلى المطار كمشغل وطني رابع وذلك بعد استيفاءه كافة المتطلبات والإجراءات بالتنسيق مع الجهات الأخرى ذات العلاقة في مطار تبوك الذي يعد ركيزةً أساسيةً ومركزاً محورياً للمنطقة الشمالية، لافتاً إلى أن خدمات طيران اديل والشركات الأخرى ستساهم في تفعيل جانب المنافسة ودعم حركة السفر والسياحة والتنمية الاقتصادية في المنطقة بشكل عام.

بعد ذلك، تم تقطيع تورته بهذه المناسبة، كما تم تبادل الهدايا التذكارية.

من جهته أوضح كون كورفاتيس، الرئيس التنفيذي لشركة أديل للطيران، أن إضافة "تبوك" الى شبكة رحلات طيران اديل هو بمثابة انجاز جديد وخطوة مهمة في مسيرة تقدم الشركة، مشيراً إلى أن طيران اديل الذي بدأ باكورة عملياته التشغيلية برحلة واحدة فقط بين جدة والرياض قبل 7 أشهر، حقق العديد من الإنجازات من أبرزها تسيير أكثر من 5000 رحلة جوية ضخت ما يقارب 950 ألف مقعد في القطاع الداخلي، كما أن شبكة الرحلاتها أصبحت تغطي جميع جهات خريطة المملكة الأربعة من والى المنطقة الغربية والشرقية والجنوبية والشمالية مروراً بالمنطقة الوسطى، حيث توفر رحلات يومية منتظمة وبأسعار مخفضة.

وأضاف الرئيس التنفيذي لطيران أديل، أن الشركة تسعى الى إعادة تعريف تجربة السفر الجوي بالمملكة دون التنازل عن أعلى معايير الراحة والسلامة والجودة، داعياً الجميع للاستفادة من العروض المخصصة على الوجهة الجديدة والتي تبدأ من 108ريالاً سعودياً لرحلة جدة/ تبوك و198 ريالاً سعودياً لرحلة الرياض/ تبوك، وذلك عن طريق الحجز بوقت مبكر عبر الموقع الإلكتروني (flyadeal.com) أو تطبيق الهواتف الذكية الموجود على متجري ابل ستور و جوجل بلاي تحت اسم (flyadeal).

يشار إلى أن إطلاق الوجهة الجديدة إلى (تبوك) يأتي بعد انضمام الطائرة الجديدة السابعة من طراز ايرباص A320 لأسطول الشركة والتي اطلق عليها اسم (العنقاء) والقادمة من مصنع الشركة الأوربية بمدينة هامبورغ بألمانيا إلى مدينة جدة بتاريخ الثلاثاء 24 أبريل 2018م، وتحمل هذه الطائرة 186 راكباً في مقصورة من درجة واحدة، وقد صُممت المقاعد حتى تكون مريحةً وعمليةً للمسافرين، حيث يتوفر أمام كل مقاعد وصلة (USB) لشحن الأجهزة الإلكترونية المختلفة، بالإضافة إلى تزويد كل مقعد بحاملٍ خاص للهواتف الشخصية والأجهزة اللوحية.

New Route to Tabuk from Jeddah and Riyadh