طيران أديل يحتفل بنقل المسافر (رقم مليون)

في 10 أشهر منذ انطلاقته الأولى

جدة، المملكة العربية السعودية، 25 يوليو 2018م:

احتفل "طيران أديل"، أحدث طيران اقتصادي وثالث اكبر مشغل جوي بالمملكة، اليوم الاثنين 23 يوليو 2018م بمناسبة اكتمال الرقم مليون في عدد المسافرين الذي تم نقلهم على متن رحلاته الداخلية كإنجاز غير مسبوق.

وقد أقيم حفل بهيج في مطار الملك خالد الدولي بالرياض في صالة السفر الداخلية رقم (5)، حيث تم كشف النقاب عن المسافر حامل اللقب من خلال قيام عدداً من منظمي الحفل بالتجوال داخل الصالة حاملين لوحةً كُتب عليها (أنت المليون؟) وزي خاص مزين بالوان الشركة، حيث تمت تجربة ارتدائه على مجموعة من المسافرين للوصول الى نجم المناسبة.

وقد نجح فريق الحفل في الوصول الى المسافر (رقم مليون)، وهو الأستاذ عبدالرحمن المبارك، حيث لم يدر بخلده انه سيكون فارس الاحتفال، فقد كان مسافراً على متن احدى رحلات طيران اديل العشرة التي تسيرها بين الرياض وجدة يومياً وهي الرحلة رقم (F3 108)، وفور الإعلان انهالت عليه التهاني من مسؤولي الشركة والمطار والمسافرين المتواجدين في الصالة عند كاونترات انهاء إجراءات السفر.

بعد ذلك توجه المسافر (رقم مليون) وكافة المسافرين على متن الرحلة إلى بوابة المغادرة رقم (A504) استعداداً لصعود الطائرة، كما رافق الإعلاميون والمصورن صاحب اللقب، حيث كان هناك استقبال لجميع الركاب من الرئيس التنفيذي لطيران أديل السيد كون كورفيتاس الذي قدم مجموعة من الهدايا للمسافر والتقطت الصور التذكارية.

وبهذه المناسبة عقد الرئيس التنفيذي لطيران اديل مؤتمراً صحفياً أكد من خلاله على إعتزاره بهذا الإنجاز غير المسبوق، الذي لم يأتي صدفة أو ضربة حظ، بل جاء تتويجاً لجهود مضنية بذلها منسوبو ومنسوبات الشركة الذين وقفوا خلف هذا الإنجاز بكل اخلاص وتفاني وبروح الفريق الواحد ولا يزالون يواصلون مسيرة التحدي نحو مزيد من التقدم والرقي لتعزيز موقع الشركة بين كافة الشركات الوطنية المنافسة.

وأوضح الرئيس التنفيذي لطيران أديل أن الثقة التي وضعها المسافرون في الشركة كانت إحدى الدعائم الرئيسية التي مكنتها من تحقيق كافة النجاحات المتلاحقة منذ الانطلاقة الأولى في ذكرى اليوم الوطني الـ 87 الماضي، مضيفاً إن الشركة ستواصل تركيزها على كسب ثقة مزيد من العملاء من خلال تطبيق استراتيجية تسويقية تعتمد على تقديم أفضل الأسعار وجودة الخدمات المقدمة لكافة فئات المسافرين ومنها خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى تبسيط إجراءات السفر مع الاستمرار في تأهيل الكوادر السعودية واستقطابهم للعمل في كافة اقسام الشركة.

بدوره، بارك مدير عام مطار الملك خالد الدولي المهندس سليمان الطريف ، للمسافر رقم مليون وقدم له التهاني لفوزه بهذا اللقب، كما أشاد بالنجاحات التي حققتها طيران أديل في فترة وجيزة، لافتاً إلى أن مطار الملك خالد يعمل مع كافة الشركاء لتسهيل كل ما من شأنه أن يعود بالنفع والفائدة على مرتادي المطار.

من جهته عبر الأستاذ عبدالرحمن المبارك والذي يعمل موظف في البنك الزراعي عن سروره باختياره المسافر (رقم مليون) على متن "طيران اديل" وقال بهذه المناسبة : سعيدٌ بهذا اللقب والذي يعتبر محطة مضيئة لشركة طيران اديل التي اثبتت بدورها جدارةً على غيرها من الشركات الأخرى نظير ما تقدمه من خدمات متميزة وأسعار منافسة لعملائها، كما أوجه شكري لمنحي هذه الفرصة والمشاركة في تحقيق إحدى أهداف هذه الشركة الوطنية الفتية والتي تنمو بشكل كبير لتواكب النهضة التي يعيشها الوطن، كما تعتبر احدى الصور المشرقة للمملكة العربية السعودية.

flyadeal's One Millionth Passenger