طيران اديل في سباقه مع الزمن .. تسيير 26 رحلة يومياً بين الرياض وجدة في الاتجاهين بوصول طائرة الذيب.. يكتمل أسطول الإيرباص A320

 حيث يعكس حجم تشغيل الرحلات الكبير التزام الشركة بخدمة القطاع الداخلي بشكل عام و توفير السعة المقعدية بين أكبر مدينتين في المملكة، اضافة إلى تقديم المزيد من خيارات ومواعيد السفر الملائمة لعملائها، وذلك لمواجهة الطلب المتزايد على الرحلات الجوية على مدار العام وخصوصاً في مواسم الإجازات.

هذا، ويتضمن جدول "طيران أديل" الحالي بين كل من الرياض وجدة (13) رحلة يومية في الاتجاة الواحد وهي موزعةً على فترات اليوم وبأسعار تبدأ من (128) ريال سعودي، كما ياتي إعلان الشركة عن ضخ المزيد من السعة المقعدية تماشياً مع خطتها لتوسعة الخدمات وتوفير المزيد من الرحلات المناسبة للمسافرين كلما سمحت ظروف التشغيل وذلك خدمةً للمواطنين والمقيمين الراغبين في السفر بهدف قضاء الإجازة وزيارة الاهل والأصدقاء داخل المملكة من خلال شبكة رحلات  مريحة تضم 8 وجهات محلية رئيسية هي الرياض، جدة، الدمام، القصيم، جازان، ابها، تبوك والمدينة المنورة.

وبهذه المناسبة علق كون كورفاتيس، الرئيس التنفيذي لشركة أديل للطيران قائلًا: " يسابق طيران أديل الزمن منذ انطلاقته الأولى برحلة واحدة بين جدة والرياض، و خلال عام واحد من تلك الانطلاقة أصبحنا نسير اليوم 26 رحلة يومياً ما بين الرياض وجدة وبإجمالي 70 رحلة بين كافة محطاتنا الثمانية داخل المملكة، وهذا  مؤشر قوي على الطلب المتزايد للسفر الداخلي، كما يأتي وفاءً من الشركة بوعدها لتوفير المزيد من الرحلات الإضافية الأكثر ملاءمة ومرونة وبأسعار معقولة بين كافة مدن المملكة الرئيسية".

وأكد السيد كون أن الشركة تقدم خدمتها لكافة أفراد المجتمع، معبراً عن اعتزازه بمستوى الثقة التي نالتها الشركة والذي يعكسه الاقبال المتنامي من العملاء، مشيراً إلى أن الشركة توجهت مؤخراً بحصولها على جائزة أفضل شركة طيران ناشئة لعام 2018م، واحتفالها بنقل 2 مليون مسافر منحوا الشركة فرصة خدمتهم وتقديم نموذج خدمة جوية متميّز وتوفير تجربة سفر بطريقة حديثة ومبتكرة، مضيفاً أنه في اطار التوسع والنمو الذي تشهده الشركة فقد أُعلن مؤخراً عن التوصل لإتفاقية تستحوذ الشركة بموجبها على 30 طائرة من طراز 737 ماكس من شركة بوينج، مع أحقية طلب 20 طائرة إضافية والتي تمثل خطوة مهمة لدعم أسطول الشركة، موضحاً أن الشركة استلمت مؤخراً الطائرة الحادية عشر والأخيرة والتي اطلق عليها إسم "الذيب". مضيفاً أن الطائرة الجديدة ستساهم في توسع العمليات التشغيلية من خلال فتح عدد من الوجهات وإضافة المزيد من الرحلات اليومية لشبكة الرحلات الداخلية ومستقبلاً الدولية .

وفي ختام تصريحه نوه الرئيس التنفيذي لـ"طيران اديل" بجهود جميع العاملين بالشركة وتميزهم، مؤكداً أن زيادة العمليات التشغيلية مهم لنمو الشركة وزيادة حصتها التسويقية ولكن الأهم هو تكثيف الجهود والعمل الميداني والمتابعة الدائمة للارتقاء بمستوى الأداء التشغيلي والخدمات المقدمة للعملاء في جميع مواقع الخدمة بالمطارات، وبما يضمن التطبيق الفعلي لخطة الشركة الموضوعة مسبقاً، مشيداً في نفس الوقت بالتعاون مع الهيئة العامة للطيران المدني وكافة الجهات الحكومية والأهلية والتي تقدم الدعم والمساندة المشكورة وهو ما ينعكس إيجاباً على تحقيق الأهداف المشتركة لخدمة صناعة النقل الجوي بالمملكة.

 

flyadeal